مدرسة النصر وادي العلايق. البليدة

مدرسة النصر وادي العلايق. البليدة

سر النجاح
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخولمواضيع مختلفة

شاطر | 
 

 سبب خروج الدجال

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبد المالك عبد القادر
Admin


المساهمات : 392
تاريخ التسجيل : 01/03/2013
العمر : 54
الموقع : http://benchicao.forumalgerie.net

مُساهمةموضوع: سبب خروج الدجال   الخميس مايو 16, 2013 6:11 pm

سبب خروج الدجال وسبب أُيوبه
البزار عن حذيفة قال : كنا عند رسول الله - ( صلى الله عليه وسلم)- فذكر الدجال فقال: (لفتنة من بعضكم أخوف عندى من فتنة الدجال ليس من فتنة صغيرة ولا كبيرة إلا تضع لفتنة الدجال : ، فمن نجا من فتنة ما قبلها فقد نجا منها والله لا يضر مسلمًا . مكتوب بين عينيه : كافر )* رواه البزار ، وقال الهيثمى رجاله رجال الصحيح انظر المجمع 7/335 .
قلت : إن قيل : كيف قال فى هذا الحديث لا يضر مسلمًا : ، وقـد قتل الرجل الذى خرج إليه من المدينة ونشره بالمنشار : ، وذلك أعظم الضرر؟قلنا : ليس المراد ذلك وإنما المعنى أن المسلم المحقق لا يفتنه الدجال فيرده عن دينه لما يرى عليه من سيماء الحدث، ومن لم يكن بهذه الصفة فقد يفتنه ويتبعه لما يرى من الشبهات كما فى الحديث المذكور فى الباب قبل هذا . ويحتمل أن يكون عمومًا يخصه ذلك الحديث وغيره : ، والله أعلم .
البزار عن محمد بن المنكدر قال : رأيت جابر بن عبد الله يحلف بالله أن ابن صياد : الدجال فقلت له : أتحلف على ذلك! قال : إنى سمعت عمر يحلف بالله على ذلك عند النبى (صلى الله عليه وسلم)- فلم ينكره النبى* رواه مسلم 299/94 وأبو داود /4331 - ( صلى الله عليه وسلم)- وأخرجه أبو داود فى سننه .
وعن نافع قال : كان ابن عمر يقول : (والله ما أشك أن المسيح الدجال ابن صياد ) * رواه أبو داود /4330 أخرجه أبو داود أيضًا وإسناده صحيح .
مسلم عن أبى سعيد الخدرى قال : خرجنا حجاجًا أو عمارًا ومعنا ابن صياد قال : فنزلنا منزلاً فتفرق الناس وبقيت أنا وهو فاستوحشت منه وحشة شديدة مما يقال عليه قال : وجاء بمتاعه فوضعه على متاعى فقلت : إن الحر شديد فلو وضعته تحت تلك الشجرة قال ففعل فرفعت لنا غنم فانطلق بعس فقال : اشرب أبا سعيد فقلت : إن الحر شديد واللبن حار ما بى إلا أنى أكره أن أشرب عن يده أو قال : آخذه عن يده فقال : أبا سعيد من خفى عليه حديث رسول الله - ( صلى الله عليه وسلم)- ما خفى عليكم معشر الأنصار ألست من أعلم أصحاب رسول او! أليس قد قال رسول الله - ( صلى الله عليه وسلم)- : (هو كافر وأنا مسلم ) : ، أو ليس قد قال رسول الله - ( صلى الله عليه وسلم)- : (لا يدخل المدينة ولا مكة فقد أقبلت من المدينة وأنا مكة ) ! وفى رواية : وقد حججت قال أبو سعيد : حتى كدت أنى أعذره ثم قال : أما والله إنى لأعرفه وأعرف مولده وأين هو الآن . قال : قلت له : تبا لك سائر اليوم وفى رواية : قال أبو سعيد وقيل له : أيسرك أنك ذاك الرجل أى الدجال قال : فقال لو عرض على ما كرهت* رواه مسلم 2927/89 .
وعن ابن عمر قال : لقيت ابن صياد مرتين : ، فقلت لبعضهم : هل تحدثون أنه هو؟قال: لا والله . قال : قلت كذبتنى والله لقد أخبرنى بعضكم أنه لن يموت حتى يكون أكثركم مالاً وولدًا : ، فكذلك هو زعموا اليوم : ، قال : فتحدثنا ثم فارقته قال : فلقيته لقية أخرى وقد نفرت عينه قال : فقلت : متى فعلت عينك ما أرى ؟ قال : لا أدرى . قال : قلت : لا تدرى وهى فى رأسك . قال : إن شاء الله خلقها فى عصاك هذه قال : فنخر كأشد نخير حمار سمعت قال : فزعم بعض أصحابى أنى ضربته بعصا كانت معى حتى تكسرت : ، وأما أنا فوالله ما شعرت قال :وجاء حتى دخل على أم المؤمنين فحدثها فقالت : ما تريد إليه ألم تعلم أنه قد قال إن أول ما يبعثه على الناس غضب يغضبه : ، وعنه قال : انطلق رسول الله - ( صلى الله عليه وسلم)- وأبى بن كعب إلى النخل التى فيها ابن صياد حتى إذا دخل رسول الله - ( صلى الله عليه وسلم)- النخل طفق يتقى بجذوع النخل وهو يحتل أن يسمع من ابن صياد شيئًا قبل أن يراه ابن صياد فرآه رسول الله - ( صلى الله عليه وسلم)- وهو مضطجع على فراش فى قطيفة له فيها زمزمة : ، فرأت أم ابن صياد رسول الله - ( صلى الله عليه وسلم)- وهو يتقى بجذوع النخل فقالت لابن صياد : يا صاف وهو اسم ابن صياد هذا محمد فثار ابن صياد فقال رسول الله - ( صلى الله عليه وسلم)- : (لو تركته بين )* رواه البخارى 6174 ومسلم 2931 .
وفى رواية : ثم قال له رسول الله - ( صلى الله عليه وسلم)- : (إنى قد خبأت لم خبئًا) فقال ابن صياد : هو الدخ : ، فقال رسول الله - ( صلى الله عليه وسلم)- : (اخسأ فلن تعدو قدرك ) فقال عمر بن الخطاب : ذرنى يا رسول الله اضرب عنقه فقال رسول الله - ( صلى الله عليه وسلم)- : (إن يكنه فلن تسلط عليه وإن لم يكنه فلا خير فى قتله ) أبو داود عن جابر بن عبد الله قال : فقدنا ابن صياد يوم الحسرة* رواه البخارى 6173 ومسلم 2930 .
الترمذى عن أبى بكرة قال : قال رسول الله - ( صلى الله عليه وسلم)- : (يمكث أبو الدجال وأمه ثلاثين عامًا لا يولد لهما ولد : ، ثم يولد لهما ولد أعور أضر شىءوأقله منفعة تنام عينه ولا ينام قلبه : ، ثم نعت لنا رسول الله - ( صلى الله عليه وسلم)- أبويه فقال: (أبوه طوال ضرب اللحم كأن أنفه منقار وأمه امرأة فرضاخية طويلة اليدين)، قال أبو بكر : فسمعنا بمولود فى اليهود بالمدينة فذهبت أنا والزبير بن العوام حتى دخلنا على أبويه : ، فإذا نعت رسول الله - ( صلى الله عليه وسلم)- فيهما فقلنا : هل لكما ولد ؟فقالا : مكثنا ثلاثين عامًا لا يولد لنا ولد ثم لنا غلام أعور أضر شىء وأقله منفعة تنام عيناه ولا ينام قلبه: ، قال : فخرجنا من عندهما : ، فإذا هو منجدل فى الشمس فى قطيفة وله همهمة فكشف عن رأسه فقال : ما قلتما ؟قلنا : وهل سمعت ما قلنا ؟قال : نعم تنام عيناى ولا ينام قلبى . قال : حديث حسن غريب لا نعرفه إلا من حديث حماد بن سلمة * رواه مسلم : باب قوله -(صلى لله عليه وسلم )- (لاتأتى مائة…) ، والترمذى /2248 وأبو داود : باب قيام الساعة .
قلت : خرّجه أبو داود الطيالسى : ، قال : حدثنا حماد بن سلمة : ، عن على بن زيد عن عبد الله بن أبى بكرة عن أبيه* رواه أبو داود الطيالسى /865 .
وروى من حديث أبى هريرة رضى الله عنه أن يهودًيا أتى النبى - ( صلى الله عليه وسلم)- الحديث بطوله . وفى آخره : فأخبرنى عن الدجال أمن ولد آدم هو أم من ولد إبليس ؟قال : (هو من ولد آدم لا أنه من ولد إبليس وأنه على دينكم معشر اليهود ) * لم أقف عليه ، وذكر الحديث .
وقيل : إنه لم يولد بعد . وسيولد فى آخر الزمان والأول أصح لما ذكرنا : ، وبالله توفيقنا.
وسيأتى لهذا الباب مزيد بيان فى أن الدجال ابن صياد : ، والله أعلم .
قال أبو سليمان الخطابى : وقد اختلف الناس فى أمر ابن صياد اختلافًا كثيرًا وأشكل أمره حتى قيل فيه كل قول وقد يسأل عن هذا فيقال : كيف يقارن رسول الله - ( صلى الله عليه وسلم)- من يدعى النبوة كاذبًا : ، ويتركه بالمدينة يساكنه فى داره ويجاوره فيها وما وجه امتحانه إياه بما خبأ له من آية الدخان : ، وقوله بعد ذلك : اخسأ فلن تعدو قدرك.
قال أبو سليمان : والذى عندى أن هذه القضية إنما جرت معه أيام مهادنة رسول الله - ( صلى الله عليه وسلم)- اليهود وحلفاءهم : ، وذلك أنه بعد مقدمه المدينة كتب بينه وبينهم كتابًا وصالحهم فيه على أن لا يهاجروا وأن يتركوا على أمرهم : ، وكان ابن صياد منهم أو دخيلاً فى جملتهم وكان يبلغ رسول الله - ( صلى الله عليه وسلم)- خبره وما يدعيه من الكهانة ويتعاطاه من الغيب : ، فامتحنوه بذلك ليروا آية أمره فلما كلمه علم أنه معطل وأنه من جملة السحرة والكهنة يأتيه ربيب من الجنة أو يتعاهده شيطان فيلقى على لسانه بعض ما يتكلم به : ، فلما سمع منه قول الدخ زجره وقال : اخسأ ولن تعدو قدرك، يريد أن ذلك شىء ألقاه إليه الشيطان : ، وأجراه على لسانه : ، وليس ذلك من قبل الوحى إذ لم يكن له قدر الأنبياء الذين يوحى إليهم علم الغيب ولا درجة الأولياء الذين يلهمون العلم ويصيبون بنور قلوبهم الحق : ، وإنما كانت له تارات يصيب فى بعضها ويخطىء فى بعض وذلك معنى قوله : (يأتى صادق وكاذب ) . فقال له عند ذلك خلط عليك .
والحكمة فى أمره أنه كان فتنة امتحن الله بها عباده المؤمنين ليهلك من هلك عن بينة ويحيى من حَّى عن بينة : ، وقد امتحن الله قوم موسى فى زمانه بالعجل فافتتن به قوم وهلكوا ونجا من هداه الله وعصمه منهم : ، وقد اختلفت الروايات فى أمر ابن صياد فىما كان من شأنه بعد كبره : ، فروى أنه تاب عن ذلك القول : ، ثم إنه مات بالمدينة وأنهم لما أرادوا الصلاة عليه كشفوا عن وجهه حتى رآه الناس وقيل لهم اشهدوا . قال الشيخ : الصحيح خلاف هذا لحلف جابر وعمر أن ابن صياد الدجال . وروى أن أبا ذر كان يقول هو الدجال : ، وروى ذلك عن ابن عمر : ، وقال ابن جابر فقدناه يوم الحرة هذا وما كان مثله يخالف رواية من روى أنه مات بالمدينة : ، والله أعلم .
وسيأتى لهذا الباب مزيد بيان فى أن الدجال ابن صياد عند كلامنا على خبر الجساسة إن شاء الله تعالى .

خروج يأجوج ومأجوج

يقول الله تعالى : ( فَإِذَا جَاءَ وَعْدُ رَبِّي جَعَلَهُ دَكَّاءَ ) ابن ماجة عن أبى هريرة قال : قال رسول الله : (إن يأجوج ومأجوج يحفران كل يوم حتى إذا كادوا يرون شعاع الشمس قال الذى عليهم ارجعوا فستحفرونه غدًا : ، فيعيده الله أشد ما كان حتى إذا بلغت مدتهم وأراد الله أن يبعثهم على الناس حفروا حتى إذا كادوا يرون شعاع الشمس قال ارجعوا فستحفرونه غدًا إن شاء : ، فيرجعون إليه وهو كهيئته حين تركوه فيحفرونه ويخرجون على الناس فينشفون الماء ويتحصن الناس منهم فى حصونهم فيرمون سهامهم إلى السماء فيرجع إليها الدم . الذى أحفظ فيقولون : قهرنا أهل الأرض : ، وعلونا أهل السماء فيبعث الله نغفًا فى أقفائهم : ، فيقتلون ) : ، قال رسول الله - ( صلى الله عليه وسلم)- : والذى نفسى بيده إن دواب الأرض تسمن وتشكر شكرًا من كثرة ما تأكل من لحومهم )* رواه اببن ماجه 4080 .
قال الجوهرى : شكرت الناقة تشكر شكرًا فهى شكرة واشتكر الضرع امتلأ .
قال كعب الأحبار : إن يأجوج ينقرون بمناقرهم السد حتى إذا كادوا أن يخرجوا قالوا : نرجع إليه غدًا وقد عاد كما كان : ، فإذا بلغ الأمر الأمر ألقى على بعض أن يقولوا نرجع إن شاء الله غدًا فنفرغ منه : ، قال : فيرجعون إليه وهو كما تركوه فيخرقونه ويخرجون، فيأتى أولهم البحيرة فيشربون ما فيها من ماء : ، ويأتى أوسطهم عليها فيلحسون ما كان فيها من طين : ، ويأتى آخرهم فيقولون : قد كان ها هنا ماء ثم يرمون بنبالهم نحو السماء فيقولون : قد قهرنا من فى الأرض وظهرنا على من فى السماء قال : فيصب الله عليهم دواب يقال له النغف فيأخذ فى أقفائهم فيقتلهم النغف حتى تنتن الأرض من ريحهم ثم يبعث الله عليهم طيرًا فتنقل أبدانهم إلى البحر فيرسل الله السماء أربعين : ، فتنبت الأرض حتى إن الرمانة لتشبع السكن . قيل لكعب :وما السكن ؟قال : أهل البيت . قال : ثم يسمعون الصيحة .
وخرج ابن ماجة عن أبى سعيد الخدرى أن رسول الله - ( صلى الله عليه وسلم)- قال : (يفتح يأجوج ومأجوج فيخرجون كما قال الله تعالى : ( وَهُمْ مِنْ كُلِّ حَدَبٍ يَنسِلُونَ ) [الأنبياء : 96] ، فيعمون الأرض وينحاز منهم المسلمون حتى يصير بقية المسلمين فى مدائنهم وحصونهم : ، ويضمون إليهم مواشيهم حتى إنهم ليمرون بالنهر فيشربونه حتى ما يذروا فيه شيئًا فيمر آخرهم على أثرهم فيقول قائلهم : لقد كان بهذا المكان مرة ماء ويظهرون على الأرض فيقول قائلهم : هؤلاء أهل الأرض قد فرغنا منهم لننازلن أهل السماء حتى إن أحدهم ليهز حربته إلى السماء فترجع مخضبة بالدم : ، فيقولون : قد قتلنا أهل السماء فبينما هم كذلك إذ بعث الله عليهم دواب كنغف الجراد : ، فتأخذ بأعناقهم فيموتون موت الجراد يركب بعضهم بعضًا . فيصبح المسلمون لا يسمعون لهم حسًا . فيقولون : هل من رجل يشترى نفسه وينظر ما فعلوا : ، فينزل إليهم رجل قد وطن نفسه على أن يقتلوه فيجدهم موتى : ، فيناديهم ألا أبشروا فقد هلك عدوكم فيخرج الناس ويخلون سبيل مواشيهم فما يكون لهم مرعى إلا لحومهم فتشكر عليها كأحسن ما شكرت من نبات أصابته قط )* رواه ابن ماجه /4079 .
وخرج ابن ماجة أيضًا وأبو بكر بن أبى شيبة واللفظ لابن ماجة : ، عن عبد الله بن مسعود قال : لما كان ليلة أسرى برسول الله - ( صلى الله عليه وسلم)- لقى إبراهيم وموسى وعيسى عليهم السلام فتذاكروا الساعة فبدأوا بإبراهيم فسألوه عنها فلم يكن عنده علم منها : ، ثم سألوا موسى فلم يكن عنده علم منها فردوا الحديث إلى عيسى قال : قد عهد إلىّ فيما دون وجبتها فأمل وجبتها فلا يعلمها إلا الله فذكروا خروج الدجال : ، قال : فأنزل إليه فأقتله فيرجع الناس إلى بلادهم فيستقبلهم يأجوج ومأجوج ( وَهُمْ مِنْ كُلِّ حَدَبٍ يَنسِلُونَ ) فلا يمرون بماء إلا شربوه ولا شىء إلا أفسدوه فيجأرون إلى الله فأدعو الله يميتهم فتنتن الأرض من ريحهم فيجأرون إلى الله فأدعو الله فيرسل السماء فتحملهم فتلقيهم فى البحر : ، ثم تنسف الجبال وتمد الأرض مد الأديم فعهد إلىّ إذا كان ذلك كانت الساعة من الناس كالحامل التى لا يدرى أهلها متى تعجلهم بولادتها . قال ابن أبى شيبة : ليلاً أو نهارًا * رواه ابن ماجه /4082 .
قال العوام : ووجه تصديق ذلك فى كتاب الله تعالى ( حَتَّى إِذَا فُتِحَتْ يَاجُوجُ وَمَاجُوجُ وَهُمْ مِنْ كُلِّ حَدَبٍ يَنسِلُونَ ) [الأنبياء : 96] ، فلا يمرون بماء إلا شربوه ولا شىء إلا أفسدوه زاد ابن أبى شيبة : ( وَاقْتَرَبَ الْوَعْدُ الْحَقُّ ) [الأنبياء : 97 ] .
وروى عن عمرو بن العاص قال : إن يأجوج ومأجوج ذرء جهنم ليس فيهم صديق : ، وهم على ثلاثة أصناف : على طول الشبر : ، وعلى طول الشبرين : ، وثلث منهم طوله وعرضه سواء : ، وهم من ولد يافث بن نوح عليه السلام .
وروى عن عطية بن حسان أنه قال : يأجوج ومأجوج أمتان فى كل أمة أربعمائة ألف ليس منها أمة تشبه بعضها بعضًا .
وروى عن الأوزاعى أنه قال : الأرض سبعة أجزاء : ، فستة أجزاء منها : يأجوج ومأجوج : ، وجزء فيه سائر الخلق .
وروى عن قتادة أنه قال : الأرض أربعة وعشرون ألف فرسخ يعنى الجزء الذى فيه سائر الخلق غير يأجوج ومأجوج : ، فإثنا عشر للهند والسند : ، وثمانية آلاف للصين وثلاثة آلاف للروم وألف فرسخ للعرب .
وذكر على بن معبد : ، عن أشعث : ، عن شعبة : ، عن أرطأة بن المنذر قال : إذا خرج يأجوج أوحى الله تبارك وتعالى إلى عيسى عليه السلام أنى قد أخرجت خلقًا من خلقى لا يطيقهم أحد غيرى فمر بمن معك إلى جبل الطور ومعه من الذرارى اثنا عشر ألفا : ، قال : يأجوج ومأجوج ذرء فى جهنم : ، وهم على ثلاثة أثلاث : ثلث على طول الأرز وثلث مربع طوله وعرضه واحد وهم أشد : ، وثلث يفترش إحدى أذنيه ويلتحف بالأخرى : ، وهم من ولد يافث بن نوح .
ويروى عن النبى - ( صلى الله عليه وسلم)- أنه قال : (يأجوج أمة لها أربعمائة أمير، وكذلك مأجوج لا يموت أحدهم حتى ينظر إلى ألف فارس من ولده : ، صنف منهم كالأرز : ، وصنف منهم طوله مائة وعشرون ذراعًا : ، وصنف منهم يفترش أذنه ويلتحف بالأخرى : ، لا يمرون بفيل ولا خنزير إلا أكلوه ويأكلون من مات منهم : ، مقدمتهم بالشام وساقتهم بخراسان يشربون أنهار المشرق وبحيرة طبرية : ، فيمنعهم الله من مكة والمدينة وبيت المقدس * رواه ابن عدى فى الكامل فىالضعفاء 6/169 والحديث فيه ضعف شديد .
ويروى أنهم يأكلون جميع حشرات الأرض من الحيات والعقارب وكل ذى روح مما خلق الله فى الأرض : ، وليس و خلق ينمى كنمائهم فى العام الواحد ولا يزداد كزيادتهم ولا يكثر ككثرتهم : ، يتداعون تداعى الحمام ويعوون عواء الكلاب ويتسافدون * يتسافدون : التسافد : اجتماع الذكر والأنثى تسافد البهائم حيث التقوا : ( صح أصله فى كتاب القصد والأمم فى أنساب العرب والعجم) قال : منهم من له قرن وذنب وأنياب بارزة يأكون اللحوم نيئة .
وقال كعب الأحبار : خلق الله يأجوج ومأجوج على ثلاثة أصناف : صنف أجسامهم كالأرز، وصنف أربعة أذرع طولاً وأربعة أذرع عرضًا : ، وصنف يفترشون آذانهم ويلتحفون بالأخرى فيأكلون مشائم نسائهم . ذكره أبو نعيم الحافظ وذكره عبد الملك بن حبيب أنه قال فى قوله الله عز وجل فى قصة ذى القرنين ( فَاتْبَعَ سَبَبًا ) [الكهف : 85] يعنى منازل الأرض ومعاليها وطرقها حتى إذا بلغ بين السدين يعنى الجبلين اللذين خلفهم يأجوج ومأجوج وجد من دونهما قومًا لا يكادون يفقهون قولاً أى كلامًا ( قَالُوا يَاذَا الْقَرْنَيْنِ إِنَّ يَاجُوجَ وَمَاجُوجَ مُفْسِدُونَ فِي الأرْضِ ) [الكهف : 94 ] .
قال عبد الملك : وهما أمتان من ولد يافث بن نوح مدّ الله لهما فى العمر وأكثر لهما فى النسل : ، حتى ما يموت الرجل من يأجوج ومأجوج حتى يولد له ألـف ولد : ، فولد آدم كلهم عشرة أجزاء : يأجوج ومأجوج منهم تسعة أجزاء : ، وسائر ولده كلهم جزء واحد .
قال عبد الملك : كانوا يخرجون أيام الربيع إلى أرض القوم الذين هم قريب منهم فلا يدعون لهم شيئًا إذا كان أخضر إلا أكلوه ولا يابسًا إلا حملوه : ، فقال أهل تلك الأرض لذى القرنين: هل لك أن نجعل خرجا يعنى جُعلا ( عَلَى انْ تَجْعَلَ بَيْنَنَا وَبَيْنَهُمْ سَدًّا ) [الكهف: 94] قال : ما مكنى فيه ربى خير من جعلكم ولكن ( فَاعِينُونِي بِقُوَّةٍ اجْعَلْ بَيْنَكُمْ وَبَيْنَهُمْ رَدْمًا ) [الكهف : 95]قالوا له وما تريد ؟قال : ( آتُونِي زُبَرَ الْحَدِيدِ ) [الكهف : 96]أى قطع الحديد فوضع بعضها على بعض كهيئة البناء فيما بين السدين وهما جبلان ( حَتَّى إِذَا سَاوَى بَيْنَ الصَّدَفَيْنِ ) يعنى جانبى الجبلين ( قَالَ انفُخُوا ) أى أوقدوا ( حَتَّى إِذَا جَعَلَهُ نَارًا قَالَ آتُونِي أُفْرِغْ عَلَيْهِ قِطْرًا ) [ الكهف 96 ] ( فَمَا اسْتَطَاعُوا انْ يَظْهَرُوهُ وَمَا اسْتَطَاعُوا لَهُ نَقْبًا ) [الكهف : 97] أى من تحته . وقال عبد الملك فى قوله ( أُفْرِغْ عَلَيْهِ قِطْرًا ) يعنى نحاسًا ليلتصق فأفرغه عليه فدخل بعضه فى بعض قال ( فَإِذَا جَاءَ وَعْدُ رَبِّي جَعَلَهُ دَكَّاءَ ) [الكهف : 98 ] .
وفى تفسير الحوفى أبى الحسن : أن ذا القرنــين لما عايــن ذلك منـهم انصـرف إلى ما بين الصدفين فقاس ما بينهما وهو فى منقطع الترك مما يلى مشرق الشمس ، فوجد بعد ما بينهما مائة فرسخ فلما أنشأ فى عمله حفر له أساساً حتى إذا بلغ الماء جعل عرضه خمسين فرسخاً ، وجعل حشوه الصخور وطينه النحاس يذاب ثم يصب عليه ، فصار كأنه عرق من جبل تحت الأرض ثم علاه وشرفه بزبر الحديد والنحاس المذاب ، وجعل خلاله عرقاً من نحاس فصار كأنه برد حبرة من صفرة النحاس وحمرته وسواد الحديد ، فلما فرغ منه وأحكمه انطلق عائداً إلى جماعة الإنس والجن. انتهى كلام الحوفى.
وعن على رضى اللّه عنه قال : وصنف منهم فى طول شبر لهم مخالب وأنياب كالسباع وتداعى الحمام وتسافد البهائم وعواء الذئب. وشعور تقيهم الحر والبرد وآذان عظام إحداهما وبرة يشتّون فيها ، والأخرى جلدة يصّيفون فيها.
وعن ابن عباس رضى اللّه عنه قال : الأرض ستة أجزاء ، فخمسة أجزاء يأجوج ومأجوج ، وجزء فيه سائر الخلق.
وقال كعب الأحبار : احتلم آدم عليه السلام فاختلط ماؤه بالتراب فأسف فخلقوا من ذلك. قال علماؤنا : وهذا فيه نظر لأن الأنبياء صلوات اللّه عليهم وسلامه لا يحتلمون.
وقال الضحاك : هم من الترك.
وقال مقاتل : هم من ولد يافث بن نوح وهذا أشبه كما تقدم. واللّه أعلم.
وقرأ عاصم يأجوج ومأجوج بالهمزة فيهما ، وكذلك فى الأنبياء على أنهما مشتقان من أجة الحر وهى شدته وتوقده ، ومنه أجيج النار. ومن قولهم : ملح أجاج فيكونان عربيين من أج ومج ولم يصرفا لأنهما جعلا اسمين فهما مؤنثتان معرفتان ، والباقون بغير همز جعلوهما لقبيلتين أعجميتين ولم يصرفا للعجمة والتعريف
. هذه الصفحة فارغة


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://benchicao.forumalgerie.net
 
سبب خروج الدجال
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مدرسة النصر وادي العلايق. البليدة :: المنتدى الإسلامي-
انتقل الى: